المخرجه فاطمه الخطيب الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

عندما تنام وأنت تتوسد الحزن وتستنشقه كالهواء... يحوطك ويأسرك
ويسجنك وتتحطم أحلامك الواحد تلو الآخر، وتموت الأماني وتحتضر
كالكهل المثقل بالأمراض المستعصية الذي يتمنى الموت على انتظار الشفاء.


عندما تنام على أنشودة بكائك وتحتمي بالوسادة لتخفي بها ضعفك،
وتصحو من فرط ذلك الصداع الذي خلفه بكاؤك طوال الليل،
وتدعو ان تنقشع عنك الكآبة.. ولكنها أمنية عجزت ان تتحقق،
اليوم يلي الثاني والهم تراه مثلما هو متشبث بك كطفل
تائه ممسك بأول شخص يراه عند الضياع.




عندما ترى وجهك في المرآة ولا تجد في ملامحك سوى ملامح مرهقة
من البكاء وكثرة الهم وتتركها كما هي دون أي رتوش
أو مساحيق لتغطية تعبك وحزنك وألمك.




عندما تقرر الا تخفي حزنك ولا تكترث بما قد يقوله الناس،
فكم مللنا تصنع السعادة ونحن لا نشعر بها،
وكم مللنا رسم ابتسامة رغم رفضنا من الداخل لها.


هل تعلم ان قمة الشجاعة ان تعلن حزنك وتكف عن مداراته؟


وهل تعلم ان تصنع السعادة وأنت في قمة الحزن هو من الأشياء الموجعة فعلاً؟


وهل تعلم اننا كلنا نحزن ولا يوجد شخص سعيد طوال الوقت،
حتى وان أظهر لك هذا فاعلم انه أكثر شخص يحتاج لأن يتكلم
ويعبر عن مكنونات نفسه ولكنه يفتقر الى الثقة بالغير ويخاف شفقتهم؟



ما العيب في ان تتكئ على ذراع اقوى من ذراعك ان شعرت بالضعف والوهن؟


ما العيب في ان تشكو ان شعرت بأن كثرة الصمت تقتلك وسبب في استمرارية حزنك.



في لحظات الألم والحزن المطلق دائماً نستبعد ان هناك من يستطيع مساعدتنا،
ونتصور ان همنا هو شيء فوق مستوى استيعاب البشر، ما هذا التشاؤم؟


لا تبالغ في الاعتماد على نفسك، كلنا بشر قابلون للكسر في لحظات الحياة القاسية،
فالفولاذ ليس معدننا، نحن في النهاية كتلة من المشاعر والعقل وفي حضرة المشاعر
يغيب العقل. ما أقسى الوحدة، لا تجعلها رفيقتك، فهي كالسم يسري بهدوء
ولا يتركك إلا للأوجاع تفتك بك بهدوء، وكأنك مسلوب الارادة عندما استسلمت لها.
أعلم كم هو صعب ان تفكر بعقلك عندما تحزن، ولكن تذكر من يحبونك،



وحاول الا تنظر الى كل البشر على أنهم أعداؤك. العالم ما زال مليئاً بالقلوب
الجميلة والمستعدة لنشر الحب والسلام على كل من يلجأ إليها،
وفي حياة كل شخص منا انسان هو الملاك المنقذ له وقت الهلاك..
قد يكون هذا الانسان شخصاً لم يخطر على بالك في يوم،
ولكنه ملاكك المنقذ في وقت الغرق.


الجميل في الحزن انه يعلّم الإنسان الكثير، يجعلك تقدر أبسط الأشياء
كالأيام العادية التي كنت تشكو فيها الفراغ في
أيام الحزن تتمنى لمثل هذه الأيام ان ترجع.

يعلمك الحزن من هو صديقك الوفي والمستعد دائماً لمد يد العون،
وأنت في أعماق اليأس ولا يمل من تكرارك الشكوى.


الحزن يعلّم الكثير ولكن بقدر ما يفيدك يهدمك،
فهو سلاح ذو حدين، وأنت تستطيع ان تجعل
منه سيفاً يقويك أو خنجراً يقتلك.

ستتخطى الألم وتسترد عزمك والهمم،
ولا تيأس فالحزن هو الشيء الوحيد
الذي يولد كبيراً ويصغر الى ان يتلاشى..

11 التعليقات:

خالد ابو المهند يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك اختي الكريمة على هذا الكلام الرائع لعلنا نجد فيه السلوى والتسرية عن الهموم التي تضيق بنا وتتجاذبنا بين الحين والاخر .

الحزن مجرد سحابة صيف عابرة سرعان ما تنقضي فالحزن لا يدوم ابدا والفرح كذلك فلكل منا نصيب له من الفرح والحزن .

نسال الله تعالى ان يفرج عنا وعن اخواننا واهلنا في اسقاع الارض ما اصابهم من هموم ومصائب وان يملأ قلوبنا رضاءا بحكمه وقدره .

بارك الله بك اختي الكريمة

غير معرف يقول...

جميل جدا افنان ..

وفقك الله ورعاكِ وسدد خطاك

اخوكِ

فتاة يقول...

ما هذا ؟
اتراك خاطبتني ..
اعلمت ما فيَ وكل ما فيَ صفحات بين ايديك

أمررت عليها وكتبت عنها .. يبدو كذلك
وانت منقذتي .. واحمد الله اني اعرف ذلك

أفنان الكمال يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

الأخ الكريم المهند ..
حياكَ الله أخي الكريم وبياك ،،

إن العمر لحظة فرح وحزن .. لا بد من معايشتهما ..
نسأل الله العلي القدير أن تمر هذه السحابة على خير إن شاء الله ...

بوركتَ خيرًا للمرور

حياك الله اخي المجهول .. وفقنا واياكم بإذنه تعالي ^^

العزيزة ذات القلب القنوع .. الفتاة
ليتَ العالم كله مثلك :)

!!

وفقك الله ورعاك في الدنيا والاخرة

ya يقول...

ماشاء الله كاتبة متميزة شعراً وخواطر..
دمت كالنبراس يشاد له البنان
لروحك وردٌ من الجنان
سدد الله خطاك

السلام عليكم

سامر محمد عرموش يقول...

الاخت الكريمة افنان
كلامك جميل جدا واحساسك رائع الله يبعدك ويبعدنا عن الاحزان حتى ولو كان فيها بعض الايجابيات من منظور خاص
لي تعليق على العنوان وهو انه من المستحيل ان ينام من هو يتوسد الحزن ويستنشقه كالهواء ولا شو رايك
تقبلي مروري وتحياتي

أفنان الكمال يقول...

السلام عليكم ..

الأخ الكريم Ya
حياك الله أخي الكريم وأهلا بكَ في المدونــة ^^
نسأل الله أن نكون عند حسن ظنكم إن شاء الله

أهلا بكْ

أفنان الكمال يقول...

الأخ الكريم سآمر ..

أهلا بزيارتك المتواصلة ..

اعارضك أخي الكريم ..
في النهاية سننام .. إن لم يكون نومنا المعتاد ، فنومنا الأبدي :)
مهما كان الحزن قوي وجارح .. في النهاية سننام ، ودموعنا قد ملأت الوسادة ..

سننام ..!!
.
.
سلامي لزوجتك المصون يارا :)

مستشار اسري يقول...

موضوع في قمة الروعة
يعطيك الف عافية

دورات تدريبية يقول...

شكرا على الموضوع

تدريب مدربين يقول...

يسلمووووووو

إرسال تعليق

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد